خضرة أبو فريحة
الرئيسية »عملاؤنا »قصص نجاح عملاؤنا » خضرة أبو فريحة

خضرة تمكنت من دنيا الأعمال و استندت الى اسس بسيطة تعتبر مفاتيح النجاح لأي مشروع فهي تصنع الخبز على الصاج. هذا الطعام اليومي للأسرة العربية التي لا تستغني عنه سواء كان للتغميس على مائدة بسيطة او جزء من الافراح و الاطراح التي يزهو فيها الرغيف على المنسف او على بوفيهات الخمس نجوم، هو هذا المبدأ الذي عملت عليه خضرة وهو الطلب الدائم على الخبز و استطاعت بذلك توفير لنفسها دخل خلصها من الحاجة الى الغير و علمها الاعتماد على النفس مما يأتي بنا الى المبدأ الثاني الذي بنت عليه خضرة و هو التسويق فلم تترك باب إلا و طرقته فتهافت عليها الناس فاذا طرقت عدة ابواب لا بد ان يستجيب احد و هكذا اصبح عند مشروع خضرة وهو صناعة الخبز زبائن كثر من الناس و المطاعم لكي يصبح مخبز خضرة عامر بالطلبات و كان لها دور في الاقتصاد في عمل الخبز و توجهت للعمل على نار الخشب بدل من الغاز الذي يعد اغلى و استطاعت بذلك زيادة الكسب و النجاح بخطى واثقة نحو مستقبل للأولاد و الأحفاد.